الحرية ما إلها حدود

أنا حــــــــــــــــــر

Latest

منطق ربطات الخبز

بأواخر الثمانيات أوائل التسعينات, عاشت سوريا فترة إقتصادية سيئة جداً. كشاب مراهق أذكر الكثير منها, مع أن معظم الشباب في الدول المتقدمة إقتصادياً لا تتذكر من مراهقتها إلا المراهقة الفعلية. لكن مثلي مثل معظم هذا الجيل السوري الذي عانى من وضع إقتصادي صعب. ولكل من لا يصدق أو يشكك بمدى المعاناة الإقتصادية في هذه السنوات ولا يذكر أي جزء منها, إسأل أي شخص من هذه الفترة ليخبرك عن المعاناة في تأمين أهم مادة غذائية في حياة السوري, نعم الخبز. “الأكل بلا خبر مانو أكل” على قولة أهلنا.


كان الخبز في هذه الفترة يوزع من الأفران,  و بسبب “قلة الموارد” و ربما الطلب الزائد في هذه الفترة قررت الحكومة بان تقوم الأفران بتوزيع الخبر على المحلات والدكاكين و منها للمواطنين. أي علمياً, أصبح بين منشأ الخبز الأول (القمح من الفلاح) و المواطن العادي وسيط أخر ألا وهو الأشجع على الإطلاق, التاجر الصغير. كان مربح أصحاب الدكاكين من الخبز معدوماً, لكن عليهم بان يستغلوه بطريقة أو بأخرى.


توزيع ربطات الخبز كان يتم بطريقة بسيطة في بداية المهمة, البيع حسب الموجود. لكن هذا التاجر “الحربوء” وجد طريقة لاحقاً ليستفيد. كانت ربطات الخبز تُفرش في الدكان على مرأى الجميع, فتتقدم و تشتري قبل أن ينفذ, لكن هذا التاجر في بداية خطته للربح, أصبح يخبأ بعض ربط الخبز في مكان ما في دكانه الصغير, على الأغلب تحت طاولة الحساب. يخبأها للزبائن التي يعرف تاريخياً بأنهم “دفيعة” خصوصاً بشكل نقدي. وكانت فئة قليلة في ذلك الوقت, اي ربما عدد الربطات لا يتجاوز العشرة, سهل إخفائها. لكن التاجر كان يريد-كأي تاجر الإستفادة من الفرص, وعلى طريقته كالعادة. فهو يريد بأن يبيع كل ربطات الخبز, بأسرع طريقة ممكنة, وأن “يربي” اكبر عدد من الزبائن بحجة الخبز. ويبدأ “إصتياد” الزبائن بهدوء و بروية.


تبدأ القصة عند أول يوم تتأخر فيه في شراء ربطة خبز, ويكون الجواب “الله وكيلك ما ضل خبز”, رد فعل صاحب العائلة الطبيعي يكون “أبو فلان دبرها, الولاد بدا تاكل” وبعد “مشارعة” ما أقله خمس دقائق, يقوم خلالها الدكنجي بمحاسبة زبائن أخرين و مساعدتهم, وأنت تقف بجانبه. منتظراً بأن “يدبرها” لأننا نعلم جيداً, ومن دون دليل حسي,بأن أبو فلان تاجر محترف, ويعرف بأن هكذا لحظة ستحدث عاجلاً أم أجلاً. بعد الإنتطار و التحبب له, والدعاء بالسلامة و التوفيق, و “الجملئة” لشخص الدكنجي العتيد. يقوم الدكنجي بسحب ربطة من تحت الطاولة, ويقول “هاي مشان الولاد” فتقوم بإعادة نفس الكرة من الدعاء و المديح و التملق له. فيسألك السؤال الذي له إجابة واحدة بهكذا وقت ” بدك شلك خبز كل نهار؟” فيجيب صاحب العائلة, حفاظاً على ماء الوجه و الربطة التي حصل عليها للتو “الله يخليلك شلي ربطة” أو العدد الذي يحتاجه هذا الشخص. فالشخص عملياً اصبح زبون ربطة خبز و اشياء أخرى. و ينظر للدكنجي العزيز على انه المنقذ, وهو الزبون الذي له معاملة خاصة.


و هذه القصة تتكرر كل يوم مع أشخاص مختلفين, حتى يزداد عدد “ربطات الخبز” المحجوزة عن العدد الغير محجوز, ويصبح الفراغ تحت الطاولة لا يسع لكل الربطات. فيتخذ التاجر قراراً بأن إخفاء الربطات لم يعد ممكناً. فيقوم بفصل “ربطات الخبز” على المكشوف.  وأصبحنا نرى كومتين من ربطات الخبز. كومة “محجوزة” و كومة لعامة الشعب. وطبعاً في الايام الأولى تكون كومة المحجوز أصغر من كومة المشاع. ولكن التاجر أصبح يستغل كومة الربطات المحجوزة, ليبتز بها من لم يحجز, و تكبر ربطات المحجوز, حتى تصبح عملياً كله محجوز. في هذه الوقت, كل من حجز “ربطة خبز” لم يعد يستطيع إلا الشراء من هذ التاجر, حتى لو كانت المادة عند جاره أرخص منه, وتاجر الخبز يعرف ذلك جيداً. فيبدأ بزيادة الأسعار قليلاً. وإن خطر ببال زبون بأن يخترق القاعدة ويشتري من تاجر ثاني, وتاجر الخبز عرف بالموضوع, فيقوم بطريقة ما بإبتزاز الزبون عند شراء الخبز باليوم التالي. بسؤال بسيط لكن يحرك كل مشاعر الخوف من خسارة “ربطة الخبز” عند الزبون. يسأل التاجر ” بقديش باعك أبو فلان الغرض الفلاني” فطبعا الجواب يكون بسيطاً, مع نوع من الخجل و الخوف الظاهر, فيعرف تاجر الخبز بأنه حقق مراده. و يقوم الشخص الخائف على خبز أولاده بإتخاذ قرار بسيط “ابو فلان كشفنا, يحرء أخت هالكام ليرة يلي وفرناها. لنرجع نشتري من ابو فلان, خبزات الولاد أهم” هذا الحديث الذي يدور في رأس كل “درويش” أراد الخبز لأولاده.


وهكذا منطق ربطات الخبز أصبح في عقل وحياة و شعور كل مواطن, و أصبح حالة عامة (لا أجزم بأن الحالة العامة سببها ربطات الخبز, لكنه مثال عن الحالة العامة) وهذا المنطق الذي يمكن وصفه, بأن الشخص الذي وفر لي حاجة يستحق التأليه, و”معليش” إن إستغلني قليلاً, فأنا بحاجة إليه. وأنتقل منطق “ربطات الخبز” لحالتنا الفكرية و السياسة أيضاً. و أنتقل لعقود طويلة. و نراه واضحاً في سياستنا بالوضع الحالي. فمعارضتنا تنتظر”ربطات الخبز”  و تريد حجز أكبر عدد ممكن منها. هيئة التنسيق تريد حجز “ربطات الخبز” من النظام و روسيا والصين, و المجلس يريد حجز “ربطات الخبز” من الغرب و تركيا, وبعض المعارضة تريد حجز “ربطات الخبز” من السعودية و والبعض من قطر و البعض من الجن الأزرق……….والنظام يريد حجز كل “ربطات الخبز” من العالم كله………


لازم يجي  وقت نصنع خبزنا بإيدينا….وبلاه منطق حجز “ربطات الخبز”

رد نزار نيوف على أحد المتابعين..من كتر ماضحكت عليه..بيستحق يكون بالصفحة تبعي

لى الأحمق منير العلي برصاوي : أولا أنا لا أدير موقع ولا بطيخ . طلع على لساني شعر وأنا أحكي. شو أنت وغيرك حيطان ولا بغال ، ما بتفهموا؟ ما حلكم تفهموا أني تخليت قانونيا عن الموقع ؟ أما بالنسبة لطائفتي ، ولأنك نطقت بهذا الخراء من فمك مرتين في السابق ، وهذه هي المرة الثالثة ، سأضطر إلى اتخاذ إحرائين بحقك ، واحد ” مادي” ، حيث سأضع ” بلوك” على اسمك ، والثاني معنوي يتلخص بالقول : خرا عليك وعلى طائفتي .. فهمت يا بهيمة؟ أنت فعلا واحد جحش ، ولك يا حمار أنا سوريتي ما بتعرف عليها ، ولا عروبتي ؟ أنت يا بهيمة بتعرف شو معنى أنو الإنسان يكون مواطن عالمي لا يعترف على أي تكوين من هذه التكوينات؟ بالتأكيد ما بتعرف ، ولا يمكن تعرف لأنك كديش. بعدين شو بدك اياني اشتغل مع المخابرات التركية ولا الأردنية ولا الإسرائيلية حتى كون معارض لبشار الأسد ( بالمناسبة : خرا عليك وعلى بشار الأسد ، للمرة الثانية) ؟ ولك يا طيزي أنت ونص شعبك وين كنتو وقت كنت أنا عشر سنوات بزنزانة انفرادية ؟ ولك يا ابن الكلاب أنت بتعرف أنو ما حدا غير 3 بتاريخ سوريا كلها قضوا فترة سجنهم بزنزانة انفرادية ( رياض الترك وأنا وعقل قربان)؟ أنت رخيص وحقير ومريض وأحمق ، وبحاجة ـ مثل أي تافه ـ إلى مشفى أمراض عقلية ، لأنك لا تستطيع أن تتصور أن المرء يمكن أن يعيش دون تفاهات وجرب الأديان وطوائفها وشعوذاتها. يعني ـ باختصار ـ أنت ما في فرق بينك وبين أي علوي جحش يؤمن بالأولياء والمزارات والخرافات وبيشتغل شبيح عند بيت الأسد. أنت ” سني عرصة” و هو ” علوي عرصة” ، وكلاكما أجحش من بعضكما البعض ! 
أعتذر من المؤمنين الحقيقيين ، وبقية الزوار الأوادم الأوادم الذين يزورون هذه الصفحة ، لأني كنت سفيها جدا اليوم . ولكن يبد أن هذا الحيوان لم يفهم بعد أني لا أسمح لا أحد بشتمي . فهذا الجحش لم يفهم بعد أن من يقول لي أنت “علوي” تعادل عندي شتيمة من قبيل ” ابن شرموطة” ، لأني لم أقض حياتي كلها نضالا وكفاحا للتخلص من هذا الخراء كي يأتي جرو حقير ينبح بوجهي هذا النباح!

يا زمان المدنية–معدل و مسروق الفكرة يعني  

يا زمان المدنية..مدينة لك و مدينة لي
خلي أيدك عالروسية شوفو كيف عم يتطلع فيك..
شيل الصورة من الهوية.في قدامك حاجز تفتيش..

يا دعاة المدنية…هاي كلمة أخترعتوها حتى تنيكو العلمانية
خلي علمك ببيتك، شو فايدة التعليم
بكرا بينتزع كومبيوترك وبتعيطلنا للتصليح
وبتكرهني بشكل شخصي و مضطر تكون منيح
جاي عبالي قلك أنو أرقيله
أو صليلوا..أو أدعيلوا بركي بيرد الكبير

يا صحافة يا قوية…صحّاف ألي وصفيحة ليك
ما خليتو بالبلد شبابيك..خلعتو كل المداخل كلو مشان التصوير
شوفو الأزعر يا جماعة..قال صار عندو إذاعة
مطلع أخوت عم يهدد..من دون تحشيك
وعم يعيط كل ساعة ..ولحق بئى على تقطتيش

يا دعاة الحرية…كل واحد فاتح مطعم بالبلاد الغربية
ومأجر طابق دعارة وبيغمز بنات الحارة
فلافل أو حمص باع..بدو يقلك أنون فراريج
بدو يصلي وبدو يكذب
وجاي يعلمني عن التصديق والصدّيق

يا سكان الخالدية…خالد ألي وخالد ليك
وأنا رايح عالحميدية بكرا بمرق بالسرفيس
بالسوق كنا يا جماعة شفناكم من ساعة
بيتي عنك خمس دقايق
قلي وين الشوفير ساحب
شو دخلني بالإشاعة..أنا ما قتلت ولا خريت

يا إخوة بالجمهورية…جمهور لي و جمهور ليك
بالملاعب مافي ثورية لا حطين ولا تشرين
لا كرامة لا صليبيين
خلينا نلعب بصراحة..ونشجع اللعب لنضيف

يا دولة يا قوية…دوليه ألي و دولي ليك
شوفو الشارع كيف بيتابع..تابع متلو
المسلسل شوية طويل
لا تتفرج انزل حلا حتى ما يتمثّل فيك
القصة صارت واقعية
قصة قتل عالهوية
تهجير
وتشليح
ضب سلاحك مش حرزانة ..ما حدا رح يهاجر لهونيك

يا قوى يا أجنبية…حبك مش عذري ولا شي
النفط بيخلص نحنا ما منخلص
وبيضلو صحاب الجلاجيب
شو هالمستقبل يلي واعد
واحد ما بيعرف يساعد
كلو واقف وأنت قاعد
عم ينخو تحت رجليه
وأنتو دايرها تأفيل

يا سامع عالغنية…اللمبة فوقك ضوي منيح
الكلمة بتطلع حتى نسمع
وإذا بقيت جوا بتجرح
أو بتضيع ببحر الأسود
ولي فكر كأنو قالا
خليني أحكي يا شريك

ملاحظات حول حوار برهان غليون مع جريدة وول ستريت منقول

أصبحت مدونتي كلها نقلا لهذا الصديق الموهوب في أفكاره  و قدرة التنظيم
ملاحظات حول حوار برهان غليون مع جريدة وول ستريت
– يقول برهان غليون ان الغرب لم يعترف بهم كمجلس انتقالي خلافا للحالة الليبية لان هنالك تعقيدات قانونية ولوجستية اذ ان المجلس الانتقالي الليبي كان لديه ارض ( المقصود بها بنغازي) ولديه جيش (الثوار المسلحون والمنشقون) .
السؤال هنا هل ما يسعى اليه المجلس الوطني من خلال المنطقة العازلة هو تأمين شرط الارض؟ وبل تالي شرط الجيش ؟ لنصل الى حل مشابه للحل الليبي؟ اي دما ر كامل وعدد قتلى اضعاف ما هو حاليا ؟ ( ولقد نوه غليون لاحقا ان سورية ستكون محتاجة الى اعادة بناء ! )
– في جوابه عن مصادر تمويل المجلس الانتقالي يقول برهان غليون ان الممول الرئيسي حاليا هم رجال اعمال سوريون , كما انهم تلقوا وعودا بدعم مادي من دول الخليج وان المجلس منفتح لتلقي مساعادات من الراغبين بذلك ! عدا عن طلبه من السيدة اشتون انشاء صندوق لدعم الشعب السوري !
السؤال الا يؤدي هذا الارتهان الكامل ماليا الى ارتهان كامل سياسيا ؟ اين السيادة في القرار السوري بعد سقوط النظام اذا كانت اموال الغير هي اللتي اسقطت النظام ؟
-في موضوع حزب الله يقول برهان غليون ان العلاقة مع حزب الله ستتغير بعد سقوط النظام . اذن العلاقة ستسوء ! اي ان سورية لن تدعم حزب الله كما العادة وهذا يعني ان سورية ستتخلى ان الورقة الوحيدة القوية التي تملكها لمقارعة اسرائيل !
واوضح برهان غليون انه يعتمد على العلاقات المتينة مع الغرب لاستعادة الجولان ! السؤال هل هو يعيش في كوكب اخر ؟ هل هو متأكد انه يعرف الغرب ويعرف سياسات الغرب؟
هذا كلام اقل ما يقال عنه انه يستحمر السوريين ! ويستغبي الناس ! اي غرب سيعيد لك الجولان يا سيد غليون !
اما عن العلاقة مع حزب الله الامر معقد . الحزب وفي لصديقه النظام السوري الذي دعمه طوال هذه السنين في معركته ضد اسرائيل . والحق يقال انه عند انتصاره في حرب تموز جميع الشعوب العربية هللت لهذا الانتصار واصبح السيد حسن بطل عربي وحزب الله نال اعجاب جميع الشعوب العربية وهذا الانتصار حصل بفضل دعم نظام الاسد له .
انا اقدر ان الحزب في موقف محرج جدا فهو يحافظ على وفائه للنظام السوري و بنفس الوقت يخسر من شعبيته بسبب هذا النظام . وربما لو ان المعارضة السورية قامت بتطمنين المقاومة من انها لن تتخلى عنها, لوجدنا موقفا مختلفا من حزب الله تجاه الثورة السورية , وهنا اعتبر ان هذا التقصير من المعارضة هو خطأ ستراتيجي فلو استمالت المعارضة الى جانبها حلفاء النظام بدل ان تعاديهم لتغير الوضع . كذلك الامر بل نسبة لايران ,فايران هي مصدر تسلح لسورية والغرب لن يسلح سورية كما يجب ضد اسرائيل هذا من البديهيات .
اذا كانت لسورية ورقتان قويتان ووحيدتان لا تملك سورية غيرهما بوجه اسرائيل هما ايران وحزب الله , كان يجب التعامل مع هذين الطرفين باسلوب سياسي محنك وهذا ما لم تفعله المعارضة وخصوصا المجلس الوطني اللذي فضل السير على طريقة السنة ضد الشيعة ‍!

من كل ما تقدم اقول ان سورية ليست في ايدي امينة اذا بقيت مسلمة امرها عل عمياني للمجلس الوطني اللذي يفتقر الى النظرة الستراتيجية البعيدة والخبرة الساسية . كل ما يقعله هو التسول على ابواب الدول !

الجيش السوري الحر يخطئ خطأ فادحا توقفوا فورا !

منقولة من نفس الصديق الفيسبوك…..أكن لك كل الإحترام يا صديق و أتمنى اللقاء قريبا 
الجيش السوري الحر يخطئ خطأ فادحا توقفوا فورا !

ضرب مقر المخابرات الجوية
ضرب مقر مبنى للبعث في قلب دمشق
ضرب مقر المخابرات السياسية
ما الفائدة ؟ اين حماية المدنيين هنا ؟
الخطأ العسكري : ما الفائدة من ضرب مراكز كهذه ؟ سوى خسارة بعض القذائف !
اولا : هذه مباني حكومية ملك للدولة السورية . ثانيا كيف تضمنون ان احدا من المدنيين لم يتأذى من القصف ؟ سواء كان هذا المتأذي معتقل او اي مجند مغلوب على امره كحال اغالب المجندين ؟
ثانيا : اذا اردتم ان تقوموا بعملية نوعية في مراكز المخابرات فمن الافضل التفكير بعملية تكون نتيجتها تحرير المعتقلين ! نعم اذا استطعتم تحرير المعتقلين عندها كل الشعب السوري سيهلل لكم وسيكون انتصار للثورة .
ثالثا : هذا خطأ اخلاقي خطير ما فعلتموه هو بث الرعب في نفوس المدنييين وسكان تلك المناطق ! الا يكفيهم رعب قمع اجهزة النظام ؟ المدنيين بنتظرون منكم ان تحموهم لا ان ترعبوهوم ! انتم تخالفون هنا سبب وجودكم وتخالفون ما تدعونه . انتم هنا تشبهون النظام !
رابعا سياسيا : خسارة كبيرة جدا لانكم بفعلكم هذا تثبتون صحة ما يدعيه النظام . وانتم في هذه المعركة خاسرون .
كما انكم تفشلون المبادرة العربية اللتي هلل لها الشعب السوري .
العرب ذاهبون الى فرض عقوبات اقتصادية على النظام وهذا ما سيسقط النظام , حتى داوود اوغلو اقر ان العقوبات الاقتصادية ستسقط النظام . انتم تعلمون ان اغلب اموال النظام موجودة في دول الخليج والامارات تحديدا اذا تم حجز هذه الاموال ستكون ضربة قاسمة لظهر النظام . انتم بفعلتكم هذه تثبتون للجامعة العربية ان هنالك مخربين وان النظام على حق .
خامسا على صعيد مسار الثورة : الثوار ينتظرون بفارغ الصبر ان تنتفض الاغلبية الصامتة في دمشق وحلب وجميع الناشطين يعملون على تحريك هذه الاغلبية الى صف الثورة . انتم بأفعالكم هذه تثبتون لهذه الاغلبية الصامتة ان النظام على حق وان ما ينتظرهم بعد سقوط النظام هو اسوأ من النظام نفسه !
هل تعتقدون ان سكان المزرعة او الميسات عندما سمعوا الانفجارات استيقظوا مهللين لكم ؟ ام انهم استيقظوا خائفين واعتقدوا ان دبابات النظام اصبحت في حاراتهم ؟
انتم تضربون الثورة في الصميم انتم ترجعونا خطوات كثيرة الى الوراء !
مطلوب منكم ان تحموا المظاهرات السلمية
مطلوب منكم تحرير المعتقلين الساسيين
مطلوب منكم حماية المشافي من قتلة النظام ليتسنى للجرحى المعالجة فيها
مطلوب منكم توزيع الاعانات الى المحتاجين
مطلوب منكم منع المظاهر المسلحة الخارجة عنكم
والمطلوب الاهم هو بيان من العقيد رياض الاسعد يعتذر فيه عن هذا الخطأ الفادح واعادة تصويب المسيرة لصالح الثورة .
وانا اطلب من جميع الذين قرؤا كلماتي هذه واذا كانو مقتنعين بها ارجو منهم نشر هذا الكلام على اوسع نطاق ورفع الصوت عاليا ضد ممارسات كهذه .
عاشت الثورة السلمية الحضارية ويسقط التشنج والتطرف والعنف !

المجلس الوطني السوري من هو ؟

منقول عن صديق من الفيسبوك
المجلس الوطني السوري من هو ؟
يبدو ان المجلس الوطني هو التقاء مجموعة من المتشددين والموتورين والانتهازيين وضعوا على رأسه الدكتور برهان غليون لتغطية عيوبهم ولاعطائه القليل من الصبغة المتمدنة حتى لا اقول الحضارية .
اولا: لا ندري على اي اساس تشكل هذا المجلس وعلى اي مبادئ التقى هؤلاء المعارضين اذا كانو غير قادرين على اتخاذ موقف موحد من مجموعة قضايا ؟ اكبر دليل على ذلك هو تصريح جماعة الاخوان المسلمين انهم موافقون على تدخل تركي للقيام بمنطقة عازلة ! اي اعطوا تركيا “كرت بلانش ” بشكل انفرادي وليس باسم المجلس . كما ان خطابهم بخصوص التدخل الخارجي ليس موحدا ولا واضحا ! واخيرا موقفهم من الاتفاق مع هيئة التنسيق ايضا ليس موحدا .
ثانيا : باشرو بتخوين باقي اركان المعارضة الغير منتمية للمجلس سواء بل اعلام او بل شعارات المكتوبة في بعض المظاهرات . عدا عن اعتدائهم على افراد هيئة التنسيق في القاهرة .
ثالثا : اعتبروا انفسهم فورا الممثلين الوحيدين للثورة والمعارضة السورية على اساس ان بعض المتظاهرين رفعوا لافتات تعبر عن هذا الامر . وانا اسأل هنا لماذا لم نرى هذه الافتات في المظاهرات منذ قرار الجامعة بتجميد عضوية سورية . ما الذي تغير ؟ هل اقتنعوا انهم ليسوا الوحيدين في الساحة ؟
رابعا : كثير من اعضاءه معروف تاريخهم مثل السيد جعارة الذي كان مستشارا سابقا في النظام او السيد سليمان المحسوب على رفعت الاسد ! او السيد زيادة المعارض الامريكي ! و اللذي رأيناه ملتسقا ببرهان غليون عند زيارتهم لروسيا وكأنه ينتظر دوره ليتسلم رئاسة المجلس . عدا عن بعض المعارضين الذي لاندري اين ومتى اصبحوا معارضين ولهم تمثيل في الشارع !
خامسا : ركدوا لاهثين في عواصم الغرب والشرق من اجل انتزاع اعتراف دولي و عربي بهم قبل ان بركدوا لاهثين لتوحيد المعارضة !
ولان ما الذي حصل ؟ الذي حصل ان جميع العواصم الغربية كما الجامعة العربية قالوا لهم انتم لا تمثلون المعارضة السورية منفردين اذهبوا واتفقوا مع باقي اطياف المعاضة وبل اخص هيئة التنسيق .
اريد ان اشكر الاوروبيين والعرب لانهم يعرفون مكونات المعارضة السورية اكثر مما يعرفها اعضاء المجلس السوريون !

رجال الدين في حمص اين انتم ؟

منقول عن صديق من الفيسبوك 

رجال الدين في حمص اين انتم ؟

اين انتم يا رجال الاديان في حمص ؟ اقول لجميع رجال الدين من جميع المذاهب والطوائف اين انتم وماذا تفعلون لؤد الفتنة الطائفية ؟
انتم تدعون انكم صوت السماء على الارض ! قولوا لي اي سماء واي دين امر بقتل الانسان لاخيه الانسان لمجرد انه من غير طائفة او مذهب ؟
اليس واجبكم وضميركم السماوي يجب ان يعلو على اي اعتبارات ارضية ؟
سواء كنتم موالين للنظام ام معارضين له كيف تسمحون بغلبة الغريزة على العقل والروح وانتم لطالما حاربتم الغريزة في الانسان !
وا سفاه ارى منكم من يدعوا الى التشنج المذهبي واخر الى التشنج الطائفي الا تخجلون ان تتكلموا وتحرضوا بما يخالف الشرائع السماوية !
منكم من يطالعنا على قنوات النظام ليتملق بشكل مقرف و استفزازي للاخر ومنكم من يطالعنا على قنوات تسمى دينية و معارضة ليبث الفتنة والضغينة بقلوب الناس ! لا نسمع منكم لا كلام عقل ولا كلام روح .
ارحلوا عنا لا نريدكم انتم لا تمثلون الا انفسكم . نحن نعرف الله والانسان اكثر منكم .

Hello world!

Welcome to WordPress.com. After you read this, you should delete and write your own post, with a new title above. Or hit Add New on the left (of the admin dashboard) to start a fresh post.

Here are some suggestions for your first post.

  1. You can find new ideas for what to blog about by reading the Daily Post.
  2. Add PressThis to your browser. It creates a new blog post for you about any interesting  page you read on the web.
  3. Make some changes to this page, and then hit preview on the right. You can always preview any post or edit it before you share it to the world.

لحظات سعيدة

من أسعد اللحظات التي تصيبني شخصياً هي عندما أرى مؤمناً يكذب…..أطمأن ليوم الحساب المفترض

بيان الجيش الحر…بشو ذكرني

من شوية قرأت بيان الجيش الحر، البيان أشبه بخطط ألعاب البلي ستيشن، متل Age of Empire, حتى ذكرني مدري ليش ب Assassin بس وان مش تو